زراعة الحاجب و الرموش

زراعة الحواجب طريقة خالية من المخاطر و من شأنها أن تحقق نتائج طبيعية لمن قد فقدوا شعر حواجبهم أو يوجد أثر جرح على منطقة الحاجب لديهم ، و تعتبر هذه العملية الترميمية علاجاً مناسباً لتساقط شعر الحواجب .

من الممكن إجراء عملية زراعة الحاجب في الحالات التالية :
1. قسمتی از ابرو بطور- تساقط جزء من الحاجب بصورة كاملة و عدم نموه ثانية لمدة سنة واحدة ، مثل حالات تساقط الحاجب بصفة دائمة نتيجة أمراض جلدية أو وشم .
2. وجود خط انكسار على الحاجب .
3. كون شعر الحاجب عديم الكثافة بصفة كاملة .
جدير بالذكر ان في معظم الحالات يستخدم شعر الرأس كبديل ، فيتمتع الشعر البديل بميزة النمو الدائم و يحتاج إلى القص و العقص . تعتبر عملية زراعة الحاجب عملية تخصصية للغاية و تتطلب إلمام الطبيب الجراح على فسيولوجية الشعر و اتجاه نمو شعر الحاجب في مختلف المناطق ، و لهذا السبب من شأن العملية غيرالصحيحة ان تترك صورة غير مناسبة بشكل دائم في معظم الحالات .

أسلوب زراعة الحاجب :

لإجراء عملية زراعة الحاجب ، يتم إعداد موضع التطعيم و فتح قنوات صغيرة بالشق الجانبي في منطقة الزرع . هذه القنوات المستحدثة بالشق تشكل ماسكات محكمة للطعوم الدقيقة التي قد استحصلت من مناطق أخرى مسبقاً . و لتحقيق أفضل النتائج الطبيعية من المهم جداً ان يبدو طبيعياً اتجاه نمو الشعر المزروع و توزيعه . ان نمو الشعرات المزروعة على الحاجب يشبه نمو شعر فروة الرأس . الشعر المزروع في الحاجب دائم و ينمو على الدوام و يحتاج إلى القص و التعديل أكثر من شعر الحاجب العادي غالباً ما . قد يكون الفرد بحاجة إلى ما يتراوح بين 40 و 300 طعم بصيلات شعر لكل حاجب ، و يختلف عدد الشعرات بحسب الجنس و الخلفية العرقية و مواصفات الوجه .

 

كتابة مراجعة


تصویر امنیتی
تصویر امنیتی جدید

طهران- شارع الگاندی الجنوبیة- مقابل القنال2-شارع الترابندة- بناية 130 – أرضية15
88653103 - 88653104 - 88661980 (9821+)
mphhtc@gmail.com